المدينة الكبرى للعلوم

المدينة الكبرى للعلوم

اسلاميات وعلوم


    الدرس الثامن في الرمل دلالات الاشكال(د) والاخير

    شاطر
    avatar
    الجعفري
    المدير العام
    المدير العام


    عدد المساهمات : 1273
    تاريخ التسجيل : 03/11/2008

    الدرس الثامن في الرمل دلالات الاشكال(د) والاخير

    مُساهمة من طرف الجعفري في الجمعة 08 مايو 2009, 15:24

    شكل الاجتماع 1001
    البيت الاول:
    دل على العلم والعلوم والاخبار النافعة والحركات الجيدة والحكمة وحسن التعرف والمنفعة والصلاح والكفاءة ويدل على الصور المنقوشة وجميع الشتات والاجتماع بما يرجوه من ينال المقاصد وهم قليل من طرف الاهل.
    البيت الثاني:
    دل على الفوائد وكثرة المال وخبر في المطلوب وينال مراده من مال مدفون ولغية يدخلان في يد السائل ودل على كثرة المكاسب من وجوه عديدة أو مال من تحت الارض موضوع في صندوق وربما نال اشياء مجتمعة من اعلى.
    اليت الثالث:
    دل على اجتماع الاحباب وينال مرتده ومطلوبة عن ترتيب والاتصال باحد الاخوات وينال منهم ما يرجوه واجتماع من بيوت العبادات وحسن التدبير واحلام صادقة وربما دلت على تتنكير الاناث من ذرية السائل أو من احد الاقارب .
    البيت الرابع:
    دل على دعوة الملك والاملاك ومجيء كتاب من غائب أو فائدة من العقارات والاجتماع بالامارة وربما اجتمع بمحبوب له والعواقب محروره وربما جرى على السائل خصوصه ودل على انه مربوط.
    البيت الخامس:
    دل على الاجتماع بالاولاد واخبار الخير ورسل وارتية وامانة تؤدي اليه واجتماع ترجل جليل القدر وينال منه خيرا.
    البيت السادس:
    دل على شدة المريض والمحبوس والسحر والمكر من الاعداء وعلى المريض الذي يخاف عليه الهلاك فان تجاوز العشرة يايام سلم ونحي معدل على اتصال السائل بمحبوب له ويرجع التالف إذا كان السؤال عن هذا يحصل له المراد ويطول بالعمر ويعمر الفراشي مع واذا وقع في البيت السابع شكل نحس دل على الاجتماع على غير الفاقة والشريك لا يليق.
    البيت السابع:
    دل على الزواج والشركة مع اخبار الغائب بخير وخوف ونكد ويحصل للسائل فزع من غير ظن إذا كان الطالع نحسا اما إذا كان سعيدا دل على الحكمة والرئاسة والاجتماع من بيوت العبادات والوجوه المماثلة ويخشى عليه من اللصوص ويشاهد عسكر مجموعتين أو غائب ويمرون عليه بسبب شيء في اقاربه وربما على زواج كان فيه خيرا.
    البيت الثامن:
    دل على جواب الغائب والخصوص من سبب النساء ولا ينال العدو خيرا وعلى البكاء وفزع وذلك بشواهد إذا حل في الثامن وعلى البكاء على الميت لانه صفة وشبه النعش ويحبس المسافرين سفره.
    البيت التاسع:
    دل على سفر نافع وخير من الاحباب وينال جاها مع خصام عند حاكم ودل على سعد الغائب على اعدائه بالشواهد الحسنة في بين العاشر إذا كان سعيدا وربما نال مرتبة من الحكومة بوصفه كتابه أو رئاسة ينالها والضائع يظهر وينال خير من االاجهات.
    البيت العاشر:
    دل على زيادة المال والرتبة العلمية والاجتماع بالاخوان وفرح السائل باجتماعه يرجل جليل الغدر وربح التجارة وينال على يد بعض الاخوان جاها ورفعة وفائدة ومعاشا حسنا وبلوغ الامل إذا كان الطالع والعافية سعيدين داخليا.
    اليت الحادي عشر:
    دل على مجيء الخير من الغائب والاجتماع مع محبوبته وينال خيرا من الاحباب واذا كان الطالع نحسا دل على خيبة الامل والخوف من اعدائه وامر يصعب عليه أو من اجل اقاربه واحبابه أو ربما كا سؤاله عن محبوب أو اسير..
    البيت الثاني عشر:
    دل على جواب يسمعه من عدوه واتساع في البيع والشراء والتجارة أو في السيارات والاماء ويظفر على عدوه ويسال اسير أو مجنون أو مريض وهو فائق من عواقبه والامر متوقف واجتماع السفلة واهل الشر والاسير والمجنون يمزج بعد تعب وشقاء المريض.
    البيت الثالث عشر:
    دل على قوة مراد السائل والاجتماع مع محبوبته وينال خيرا من الاحباب والاتصال وكثرة الارزاق والاجتماع من هو طالع به ويخش عليه منه.
    البيت الرابع عشر:
    دل على جواب العدو وعدم الرقة وخصومه من الحكومة وخليط من الامور المعقدة ولكن عاقبتها تدل على الاصلاح والفرح وربما اجتمع بقوم عزباء وانا تغرب يخاف عليه:
    البيت الخامس عشر:
    دل على الاجتماع بالاصدقاء وصلاح الامور وينال المال وعلى شكل الاشكال الجيدة إذا ظهرت فهي جيدة وان كانت نحسة فهي نحسة ورديئة إلا إذا كانت اوتاد الرمل سعيدة يسعد بعد شقاء وتعب واجتهاد.
    البيت السادس عشر:
    دل على عاقبة ممتزجة وعين إلى السعد وتدل على الخير مع احد الاصدقاء والاحباب وربما تفسده امراة تكون في سبب سحب حاله وربما يتم النزاع ويقع عدة مرات في مهالك صعبة مما قبل ذويه والله اعلم.


    الشكل الطريق0000
    البيت الاول:
    دل على السلامة بالسفر للسائل في الطريق وان كان سؤاله اوضاعه أو ماله وعن شيء فهي جيدة ويدل على النجاح على قدر الشواهد بالرمل لا سيما إذا كانت العاقبة سعيدة داخلة ومجيء الجواب من الاحباب والحركات النافعة.
    البيت الثاني:
    دل على النفع في البيع والشراء والذي ذهب منه لا يعود لانه يخرج ولا يدخل وام كان السؤال عن كسبته فلا تحصل إلا إذا كانت الشواهد سعيدة وداخله في الأولى والرابع والسابع والعاشر والعاقبة.
    البيت الثالث:
    دل على المربوط والمشدود عن النساء وربما دل على الاحباب وينال مرادة ودل على تشويش في الاخوة وخروج احدهم إلى سفر لغاية المعيشة والسائل ينتقل من موضع إلى اخر لا يرى اخوانه وعلى قضاء الحوائج والحركة المحمودة وان كان الطالع والعاقبة سعيدين حصل ذلك.
    البيت الرابع:
    دل على النقلة من مكان إلى اخر من الخوف وينال من مراده من الاعداء واهتمام من قبل الابوين وبعد ما يرمي منهم ويدل على عمارة الارض واظهار المكتوم والتفرح بالمدن وربما نال ميراثا من قبل الاباء.
    البيت الخامس:
    دل على حمل الحامل ومجيء الاخبار في المطلوب والدفين ليس فيه شيء وبراءة المفهوم وزواج احد الاولاد وينتقل عنه وربما دل على خوف الوالدين وقلة الولد والاخبار التي ترد الخطوط وخروج الرسل وقلة الكسوة.
    البيت السادس:
    دل على الخوف على المريض والمربوط عن النساء ويخلص من السجن والخروج من المرض بعد شدة المرض وربما مات المريض بالشواهد النحسة اما إذا كان الطالع والعاقبة سعيدين خارجين دل على شقاء المريض وعاقبته إلى الصحة اقرب والمجنون والاسير ينطلقان ويخرج التلف عن المملكة ولا يرجع وفساد العبد والاماء.
    البيت السابع:
    دل على الامر بالزواج ولا خير بالشركة والندامة على الافعال الرديئة لانه يدل على خلو الفراش وربما كان سؤاله عن خلاف وسفر مع خصومه وسوء العيش والمعاشر وان كان سؤاله عن نكاح فلا يتم وربما كان سؤاله عن حقيقة المراة.
    البيت الثامن:
    دل على الخوف على المريض وعدم الصبر وحسن الزراعة وبعد مقام الغائب وخصومته وحصول ميراث وزوال الخوف بعد مدة وصلاح حال المريض وشفاءة من المرض وان كان في البيت السادس بياض 1101 أو في البيت الثامن بياض 1101 دل على موت المريض.
    البيت التاسع:
    دل على السفر والحركات من الخوف وينال مرادة إلا بتعب وسفر مؤجل بسرعة الطريق ومن مات فاشلة وقلة العلم والمعرفة وضعف الذكاء والكتب الواردة والاخبار السارة.
    البيت العاشر:
    دل على تحويل المراتب والنفع بالثمار وينال حذامه الحكومة وصاحبه الامراء والسفر معهم من مكان إلى اخر بامر ملزم وصرف المعاش بدون فائدة وضعف التجارة وربما دل على خروج شيء من ملكة الجاه.
    البيت الحادي عشر:
    دل على الاجتماع مع محبوبته ومجيء الاحباب السارة ويخاف على المريض والحامل تولد بسلام وبلوغ الاغراض من الاصدقاء وربما دل على فريق وخر وجههم اما بسفر أو خصومة من الاعداء وتخرج الاشياء ولا يدخلها وحصول الرجاء بالحركة .
    البيت الثاني عشر:
    دل على الطريق والسفر الملي بالمخاطر خصوصا اذا ايدته النحوس ، ويدل على التعب في المرض ورما مفارقة المريض للحياة في مدلوله السلبي ، وفي مدلوله الأيجابي يدل على عودة الأحباب .
    البيت الثالث عشر :
    يدلع على عودة الغائب بعد انقطاع سؤال ، ولم المحبوب بالحبيب ولم الشمل مع العائلة ، كما يدل على الجمع وكثرة المناصرين .
    البيت الرابع عشر :
    يدل على وصول الأخبار للمسؤول ، فاذا كان التخت سعيدا كانت الأخبار سعيدة وبخلافة اذا كان نحيسا كانت الأخبار نحيسة ، كما يدل على دخول العز والشرف والسرور على المسؤول .
    البيت الخامس عشر :
    يدل على النجاة من الخوف وحصول الأمان ، كما يدل على مطلق الأمن ، والخلاص من المصائب والشدائد .
    البيت السادس عشر :
    يدل في معانية السعيدة حسب وجوده في التخت على النجاح في التجارة والنجاح من خلال العلم والسفر الذي ابتغاه الانسان ، كما يدل على عوده المسافر البعيد عن الأهل والأحباب ، وفي مدلوه السلبي قد يدل على المفارقة والرحيل ، والله اعلم .


    ________ التوقيع _________



    مع تحيات الجعفري

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 17 ديسمبر 2017, 12:06